أخبار عامةوطني

“فِدية”.. فيروس يهدّد جامعات الجزائر!

حذرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية رؤساء المؤسسات الجامعية من فيروس إلكتروني قالت إنه يستهدف “الأنظمة المعلوماتية الوطنية”.

وأوضحت الوزارة في بيان إن الفيروس المسمّى “فِدية” (صودينوكيبي، الاسم اللاتيني للفيروس)، يتسلل من المواقع المشبوهة ومواقع القرصنة، ودعت الموظفين والأساتذة إلى عدم تحميل أي ملف من مواقع غير موثوقة.

ووجهت مديرية شبكات وأنظمة الإعلام والاتصال الجامعية بالوزارة الوصية مراسلة إلى رؤساء الجامعات حملت صفة “مستعجل جدا”، قالت فيها إن الفيروس “يقوم بتشفير كل الملفات في الجهاز المصاب، بحيث يغيّر اسم الملفات ومحتواها ولا يمكن فتحها إلا بدفع فدية مالية عن طريق البيتكوين للحصول على مفتاح فك التشفير”.

وأوضحت المراسلة أن هذا الفيروس ينتقل عبر عدة طرق من بينها روابط في البريد الإلكتروني، ليستقر في جهاز الحاسوب بمجرد النقر عليه، أو عن طريق الملحقات في البرامج المحمّلة من الإنترنت أو عن طريق المواقع المشبوهة.

ودعت مديرية شبكات وأنظمة الإعلام والاتصال الجامعية إلى اتخاذ إجراءات للوقاية من هذا الفيروس، أبرزها: عدم النقر على أي رابط مشبوه في البريد الإلكتروني الوارد، خاصة من مصادر غير معروفة، والتوجه إلى موقع المنتج والتحقق من عدم احتوائه على برامج مرافقة عند تحميل أي برنامج من الإنترنت، والابتعاد كليا عن المواقع المشبوهة ومواقع القرصنة وعدم تحميل أي ملف، علاوة على تنصيب وتحيين برامج الحماية من الفيروسات على المستوى الشخصي أو العام في المؤسسة الجامعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق